!! لما الكلام يبقي ملخبط، الأداء يبقي مخبط

!! لما الكلام يبقي ملخبط، الأداء يبقي مخبط

من المفاهيم الاساسية لقياس جدوي تطبيقات #التسويق و احد اهم اهداف هذه التطبيقات هو التوعية (Awareness). لكن مع الأسف كثيراً ما يخلط البعض بين مفهوم ال(Awareness) أو التوعية بالمعني الدقيق و مجرد عملية الإشهار لاعلام المجتمع بوجود الشئ…! 🙄

طيب ايه هو الفرق بين الAwareness بمعني التوعية، وبين إني أشهرك Make Fames؟

الAwareness هي عملية مستدامة معقدة للتوعية و تحول البراند بتاع الشركة من مجرد مجموعة من العناصر المرئية الي معني مرتبط بالعميل المستهدف و له علاقة وثيقة باحتياجاته و رغباته و تطلعاته، يعني ليها Meaning عند العميل المستهدف، وكلمة وعي هنا يعني أبقى عارف أنت مين وبتعمل ايه وهتفيدني ازاي وافتكرك امتى وأجيبك بكام و منين و ليه، لكن إني أعمل هيصة عشان أشهرك وأخلي الناس كلها تتكلم عن اسمك فقط بغض النظر الكلام ده هيفيد البراند ولا كله مجرد فرح و مهرجانات و مافيش اَي معني يصل الي العميل المستهدف في السوق. فتجد كثيراً ما ينقلب المفهوم الي مجرد الإشهار حتي و ان كان علي حساب البراند، فمن اجل هذا يقوم المدير بعمل اَي شيئ غريب و مريب للفت الانتباه دون النظر او الاعتبار لسمعة الشركة و استمرارية البراند فتنقلب الآية من التناول السطحي لفكرة Make Fames الي عملية ممنهجة للتشهير (Defamation) و كمان علي حساب ميزانية الشركة او البراند نفسه!! 🤔.

صحيح البراند بقي مشهور ولكن السوق بيكون غير قادر على تحديد القيمة اللي البراند بيقدمها، فتصرف الميزانية عشان تفضح البراند مش عشان ترفع الوعي في السوق 🥴

طبعاً الـ Fame اللي ملوش Positive Mental Association في ذهن العميل بيكون زي قلته! ده بافتراض كمان ان المنتج مقبول و مافيش اَي Negative Association من اَي نوع!! 🤒

صحيح أنت خليتني أفتكر اسمك ولكن مش شايف قيمة مرتبطة بالاسم ده، فاحنا عرفنا اسمك ولكن معرفناش أنت مين و لزمتك ايه بالنسبة لعميلك المستهدف. 🤕

اذا فكرنا شوية نلاقي ان فيه #Brands مختلفة مجرد معرفتنا بها بتخلينا نتجنبها لان شهرتهم كانت علي حساب الجودة او السعر المناسب او احتمالية الرضاء (Dissatisfying) 🤢

الفكرة هنا إن اسمك يبقى له معني و يمنح ضمانة و ثقة لعميلك مش مجرد معروف. و علشان كدا موضوع التوعية أو ال(Awareness) له ابعاد و قياسه له أصول…!

البُعد الاول هو ال(Recognition) و هي قدرة العملاء علي تمييز و ادراك و تقدير البراند و ده يتبلور في فهم السوق لمميزات و أسباب التفاعل مع البراند و إقرار جدوي هذا التفاعل.

اما البعد الثاني فهو ال(Recalling) و ده هو عملية استرجاع البراند أثناء الظروف و الأحداث التي ترتبط بعملية الشراء او الاستهلاك.

يعني مثلاً اذا كانت درجات الحرارة مرتفعة 🌡 و انت تشعر بالعطش الشديد 🥵 و تمر من شارع مزدحم 🤬 فتلاحظ ثلاجة كبيرة تحتوي علي العديد من المثلجات 🥶 … ما هي الBrands التي سوف تتمني وجودها في هذه الثلاجة و خطرت علي بالك قبل ان تفتح الثلاجة و تبدأ عملية اخري من تقيم المعروضات و البدائل المتاحة فعلاً لشرائها. قبل ان تصل الي الثلاجة انت تسترجع اكثر البراندز اهمية بالنسبة لك و التي تتمتع Loyalty كبيرة و ده لانك متاكد من دراجات الإشباع لإحتياجاتك و رضائك. 😉

الفكرة ببساطة إن هناك خلط بين مفهومين و ده يؤدي في الكثير من الأحيان الي اتخاذ قرارت غير صحيحة و كمان تبريرها بمسائل علي غير صلة، فالموضوع مش مجرد Making Fames ولكن مدى ارتباط البراند باحتياج ورغبات العميل المستهدف و قدرته علي تذكر و استرجاع اسم البراند و شكله و مكوناته اثناء توافر الظروف المناسبة و سعيه وراء هذا البراند لإشباع احتياجاته و رغباته. 🤗

تمنياتي بتسويق ناجح لحضراتكم

Copyright © 2019 - All Rights Reversed

Powered By - Raqmi