مديرك من يكون ؟

مديرك من يكون ؟

هذا الكتاب هو ملخص لتجارب شخصية في التعامل مع شخصيات مختلفة للمديرين في مؤسسات اقتصادية منتشرة في معظم الدول العربية

تعاني معظم الدول العربية من أزمة حقيقية في الإدارة؛ تلك الأزمة التي كان لها تأثيرًا سلبيا على كثير من الشباب الذين بدأوا حياتهم الوظيفية بقدر من الطاقة الإيجابية، ثم وصلوا إلى حالة من اضمحلال الطموح وضعف العطاء وفقدان الثقة وقعود عن المشاركة في عملية التطوير والبناء لمستقبل أفضل

المدير في العالم العربي هو حالة خاصة جدا لا يمكن مقارنتها بغيرها، وأزمة الإدارة الرشيدة وندرة الكفاءات ليست هي فقط تحديات الإدارة العربية، ولكن بات أيضا إحباط الكفاءات وترويج الأفكار الهدامة، وبث الروح السلبية وغياب القدوة، جميعها عوائق أمام التنمية الحقيقية والتقدم نحو رؤية أفضل للواقع العربي والإقليمي والدولي، والتي تسعى الحكومات والشعوب إلى تحقيقه كسبيل هام لتحسين الأداء الاقتصادي وتوفير مستوى معيشي أفضل للمواطن العربي.

رغم أننا هنا نتكلم عن المدير السلبي والمشاكل التي يواجهها الشباب مع مديريهم، ولكن لا ينبغي علينا أن نغفل الفرق بين إتقان العمل والسعي نحو الرزق، فالعمل هو الدور الذي سخرك الله لأجله، أما الرزق فينزل عليك بقدر الله، وعدم رضاءك عن مديرك في العمل قد يكون من الاختبارات التي تأتيك، فأحسن العمل!

Copyright © 2019 - All Rights Reversed

Powered By - Raqmi